التقدمية

أهلا بكم في مدونة التقدمية شعارنا الخبر و تفاصيله
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سجل معنا لتكون أحد أعضاء أسرة التحرير
التقدمية

منتدى ثقافي و إعلامي

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» ملازم حرس حدود يروّع المتساكنين
الأربعاء سبتمبر 02, 2015 8:31 am من طرف Admin

» القاضي الفاسد و الوزير الفاشل للداخلية يهين تونس
الثلاثاء يوليو 21, 2015 10:23 am من طرف Admin

» الحبيب الصيد أخلفت الوعد و حرمت الأمنيين من فرحة العيد
السبت يوليو 18, 2015 8:02 am من طرف Admin

» التجمعيون هم الأيادي الخبيثة التي تحدث عنها الباجي قائد السبسي
الثلاثاء ديسمبر 23, 2014 5:02 pm من طرف Admin

» الثورة الدائمة: رضا كارم
الثلاثاء نوفمبر 25, 2014 9:43 pm من طرف Admin

» أحمد نجيب الشابي المرشح رقم13: المهم والأهم
الخميس نوفمبر 06, 2014 9:59 pm من طرف Admin

» أحمد نجيب الشابي : يستعيد شعبيته وجماهيره المناصرة
الثلاثاء نوفمبر 04, 2014 7:59 pm من طرف Admin

» أحمد نجيب الشابي : لن أكون رئيسا لحزبي
الإثنين نوفمبر 03, 2014 4:58 pm من طرف Admin

» أحمد نجيب الشابي رئيس ديمقراطي لكل التونسيين: الأسباب
الإثنين نوفمبر 03, 2014 4:29 pm من طرف Admin

أبريل 2018

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30      

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني



المواضيع الأكثر نشاطاً


    الحزب الجمهوري ضحية سرقة للمرة الثانية

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 108
    تاريخ التسجيل : 03/08/2013
    العمر : 26

    الحزب الجمهوري ضحية سرقة للمرة الثانية

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد أغسطس 25, 2013 1:50 pm

    بعد تشكيلهم تيارا داخل الحزب الجمهوري قامت مجموعة الخمسين بإعلان استقالة جماعية منذ حوالي الشهر رغم أن اللجنة المركزية للجمهوري شكلت لجنة حكماء لتقرب وجهات النظر بينهم و بين الحزب. واصلت مجموعة الخمسين تنسيقها و نشاطها باسم التيار الجمهوري في سطو موصوف على اسم الحزب.
    وربما سكوت الحزب الجمهوري عن هذه الحادثة شجع بعض النواب المستقيلين و الملتفين حول العربي نصرة باعث القناة ليؤسسوا حزبا باسم حركة الجمهورية .
    ليتعرض الحزب الجمهوري لسرقة الاسم مرتين بنفس الروح التي تلقى بها النيران الصديقة. فهل يعبر هذا عن ضعف هذا الحزب سليل الديمقراطي التقدمي الذي كان معارضا عنيدا لبن علي أم أنه يستمتع بالنيران الصديقة ويركز اهتمامه بخصومه في الترويكا؟؟


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أبريل 23, 2018 1:26 am